الملتقى البحري العربي للتعاون التقني

 في ضوء التوجه الدولي المتسارع لوضع المعايير القياسية الدولية الملزمه لأنشطة العمل في المجال البحري بالعالم, تطور دور المنظمة البحرية الدولية الذي تقوم به على مدار تاريخها من منظمه إستشاريه Consultative للحكومات – في الخمسينيات - إلى منظمه تقوم بوضع المعايير القياسية للعمل البحري Regulatory – في الثمانينيات - لتبدأ اليوم عصر جديد بتحديث دورها إلي منظمه تقوم بوضع المعايير القياسية ومتابعة تنفيذها Regulatory & Monitoring من خلال فرق التفتيش الدولية المؤهلة ليكون التنفيذ اختياريا (برنامج التدقيق الطوعي)  كمرحله أولى بدأت في عام 2006  ثم إلزاميا في عام 2015.

 ونظراً لخطورة الدور الجديد الذي تقوم به المنظمة البحرية الدولية وتأثير ذلك وانعكاسه على نشاط النقل البحري العربي وأداؤه الدولي بصوره فعاله، فقد كان توجه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لقراءة المستقبل والتطورات المتلاحقة لصالح النقل البحري بالدول العربية حيث قامت الأكاديمية بإنشاء "مجمع المنظمة البحرية الدولية" الذي قام بافتتاحه السكرتير العام للمنظمة البحرية الدولية ومعالي وزير النقل بجمهورية مصر العربية خلال شهر أغسطس 2005 من أجل خدمة المنطقة العربية والإفريقية في مجال التعاون التقني العربي البحري على المستوى الدولي, والإسهام في إعداد الدول العربية للمتطلبات الدولية متسارعة الخطى.

وفي هذا الإطار فقد قام مجمع المنظمة البحرية الدولية بالأكاديمية بإنشاء هذا الموقع على شبكة الإنترنت لخدمة الإدارات البحرية وهيئات الموانئ وشركات النقل البحري بكافة الدول العربية وذلك من خلال العديد من الأنشطة منها: 

·  إصدار نشرات ربع سنوية عن كل ما يستجد في إطار الاتفاقيات الدولية الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية.

·  إعداد ملخص بالمواضيع المطروحة بجداول أعمال اجتماعات المنظمة البحرية الدولية وموافاة وفود الدول العربية بها قبل تلك الاجتماعات.

·  تقديم الخبرة الفنية اللازمة لتمكين السلطات البحرية من الموائمة مع المتطلبات والمعايير القياسية الدوليه.

·  التنسيق مع المنظمة البحرية الدولية بخصوص أي متطلبات محليه للدول العربية يكون من شأنها تقديم الدعم التقني لها بكافة صوره.

·  تحفيز وإثراء العمل بمجال النقل البحري من خلال التكريم السنوي لعناصره.

·  إعداد وتنفيذ المؤتمرات وورش العمل في مجال التعاون التقني البحري العربي لإعداد المجتمع البحري العربي لمواجهة تلك المتطلبات الدولية الملزمة.

 وانطلاقا من إيمان الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بدورها كبيت الخبرة العربي في مجال النقل البحري فإنها تؤكد من خلال إنشائها لمجمع المنظمة البحرية الدولية والدور المخطط له وضع كافة إمكانياتها وخبراتها من أجل رفع كفاءة النقل البحري العربي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الملتقى البحري العربي للتعاون التقني - جميع الحقوق محفوظة 2005 ©